دولي

ولد مرزوق: العلاقات “الجزائرية – الموريتانية” ضاربة جذورها في عمق التاريخ

كشف وزير الشؤون الخارجية الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوق، أن العلاقات “الجزائرية – الموريتانية” ضاربة جذورها في عمق التاريخ. مبرزا أن العمل متواصل لتطوير مستوى التعاون القائم بين البلدين في شتى المجالات.

و قال محمد سالم ولد مرزوق في تصريح صحفي عقب إستقباله من قبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون: “أبلغت الرئيس عبد المجيد تبون تحيات أخيه وصديقه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني. وسلمت له رساله خطية.

كما أشار وزير الخارجية الموريتاني إلى أن الرئيس عبد المجيد تبون، حملني أيضا إبلاغ تحياته لأخيه محمد ولد الشيخ الغزواني. وأكد لي الاهتمام الكبير الذي توليه الجزائر شعبا وحكومة. لدفع علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين والعمل الدائم من أجل تطوير هذه العلاقات حتى تشمل كافة المجالات”.

وأضاف الوزير الموريتاني، أنه بالتشاور بين البلدين، يتم منذ عدة أيام التحضير لانعقاد الدورة الـ 19 للجنة المشتركة للتعاون “الجزائرية -الموريتانية” المقررة في منتصف شهر سبتمبر المقبل بموريتانيا”.

و خلص السيد محمد سالم ولد مرزوق الى القول أن العلاقات بين الجزائر وموريتانيا “ضاربة جذورها في عمق التاريخ. وهي علاقات مرتبطة بالحضارة والدين والثقافة. وكل هذا يعكس مستوى التعاون القائم بين البلدين.

إستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأحد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج للجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد سالم ولد مرزوق.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، حضر اللقاء، والذي جرى اللقاء بمقر رئاسة الجمهورية، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة. ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون القانونية والقضائية بوعلام بوعلام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى