صحة

بن باحمد..ترشّح الجزائر لاحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية

التقى وزير الصناعة الصيدلانية عبدالرحمان لطفي بن باحمد، مع ممثلي السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالجزائر، في إطار الترويج لترشّح الجزائر لاحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية AMA.

وفي بيان للوزارة، اليوم الثلاثاء، فقد ترأس الوزير أمس الاثنين، لقاءً مع ممثلي السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالجزائر، بحضور Panduleni-Kaino SHINGENGE عميدة المجموعة الإقليمية للسفراء الأفارقة المعتمدين والمقيمين في الجزائر.

بالاضافة إلى الأمينة العامة لوزارة الصناعة الصيدلانية، وإطارات الساميين بوزارة الخارجية و وزارة الصناعة الصيدلانية.

وفي هذا السياق يأتي هذا اللقاء تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الهادفة إلى وضع تحت تصرف الوكالة الإفريقية للأدوية، كافة الخبرات الجزائرية، من خلال مواردها المؤسساتية والعلمية والتنظيمية من أجل دعم ومساعدة الوكالة في إنجاز مهامها.

كما قدّم إطارات وزارة الصناعة الصيدلانية من خلال عروضا مفصّلة محتوى وأفضليات ترشّح الجزائر لاحتضان مقر الوكالة، أمام السفراء والممثلين المعتمدين في الجزائر لـــ 27 دولة إفريقية.

وهذا بناءً على قوة مؤسساتها وإطارها التنظيمي الجديد الذي يضم 60 نصّا قانونيا، تم إعداده في أقل من سنتين، راسما الخطوط العريضة لسياسة صيدلانية متماسكة على الصعيدين التنظيمي والاقتصادي.

وبفضل التّطور غير المسبوق لنسيجها الصناعي الصيدلاني؛ يمنح ترشيح الجزائر، بالإضافة إلى البنية التحتية والوسائل التقنية والبشرية، وبيئة مواتية من حيث الخبرة والتكوين في مجال الصناعة الصيدلانية.

بالمقابل قُدّمت هذه العروض التي تبرز حجم وأهمية العرض الجزائري، المقدّم “كأفضل ترشّح” لاحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية، في شكل وسائط رقمية ووثائق، سيقوم سفراء وممثلو البلدان الإفريقية المعتمدون والمقيمون في الجزائر بنقلها إلى سلطات بلدانهم.

كما يسمح لهم بتقدير و تقييم  أفضل لأهمية عرض الجزائر ودعم ترشّحها خلال الدورة العادية الحادية والأربعين 41 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، التي سيتم من خلالها تحديد مقر الوكالة الإفريقية للأدوية AMA في 14 و 15 جويلية القادم في لوساكا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى