صحة

الجزائر أحرزت تقدمًا في مجال الوقاية ومكافحة الأمراض المعدية

أكد وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الثلاثاء، أن الجزائر أحرزت تقدمًا معتبرا في مجال الوقاية ومكافحة الأمراض المعدية.

وأضاف الوزير خلال افتتاحه فعاليات الطبعة الأولى للأمراض المعدية، أن القضاء على هذه الأخيرة سيكون له فوائد صحية واقتصادية معتبرة فضلا عن رفاهية السكان.

كما أوضح الوزير أن علم الأمراض المعدية اكتسب أهمية متزايدة خلال العقود الأخيرة، خصوصا في ظل الظروف البيئية التي نعيش فيها والتي تسهل من عملية ظهورها.

وفي هذا السياق يتطلب هذا الوضع -حسب الوزير- اجراء بحوث مستمرة، من أجل تطوير وسائل جديدة للكشف والعلاج لمكافحة هذه الامراض، والاستخدام الامثل للموارد المتوفرة.

كما اعتبر مقاومة مضادات الميكروبات، مشكلة كبرى للصحة العمومية، و تتطلب مجموعة من التدخلات وفرقٌا متعددة التخصصات كما تشكل تهديدا للصحة العالمية والامن الغذائي والتنمية.

الى جانب ذالك، تستدعي تكاليف أكثر للأدوية، وإطالة فترة المرض العلاج والاستشفاء، و العبئ المالي على الأسرة والمجتمع.

وفي اطار التصدي لهذه المشكلة الخطيرة على الصحة العمومية، فقد وضعت الجزائر مخططها الاستراتيجي لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات.

بالمقابل ذكر الوزير أن الجزائر احرزت تقدما معتبرا في مجال الوقاية ومكافحة الأمراض المعدية لاسيما حصولها على شهادة القضاء على فيروس شلل الاطفال البري سنة 2016.

وكذالك شهادة القضاء على مرض الكزاس. و شهادة القضاء على الملاريا سنة 2019. بالاضافة إلى استمرار عملية القضاء على الحصبة والقضاء على مرض الرمل الحبيبي قبل سنة 2020.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى