تقافة و فنون

اطـلاق الـطـبـعـــة الـخـامـســة لـجــائــزة آســيـــا جــبـــــــــار

أعلن منظمو الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية عن إطلاق الطبعة الخامسة لها والتي تفتح آجال استقبال المشاركات إلى غاية 20 أكتوبر القادم وفق ما جاء في دعوة الترشيح السنوية للجائزة على موقعها.

وتفتح الجائزة الباب أمام الروائيّين الجزائريين باللغات الثلاثة العربية والأمازيغية والفرنسية حيث يتوج كل صنف بجائزة ومكافأة مالية قدرها 700 ألف دينار جزائري, بتخفيض 300 ألف دينار عن قيمة الطبعات الأربع السابقة.

assiadjabarprix

وتوجه الجائزة أساسا للناشرين الجزائريين الذين نشروا روايات لكتاب جزائريين كما يمكن للروائيين الذين نشروا على حسابهم المشاركة شريطة امتلاك رقم إيداع قانوني.

وتتسلم الجائزة ثامن نسخ من الرواية المرشحة من قبل الناشر ولم تحدد بعد تواريخ الجائزة وموعد تسليمها.

اطلقت جائزة آسيا جبار الكبرى للرواية سنة 2015 بإشراف المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والاشهار والمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية.

وتوج بها 12 كاتبا باللغات الثلاث على راسهم الروائي مرزاق بقطاش وجمال ماتي وعبد الوهاب عيساوي وسمير قسيمي وحظيت الروائية ناهد بوخالفة بشرف التتويج بالطبعة الأخيرة في اللّغة العربية إلى جانب مهني خليفي في اللغة الأمازيغية ورياض جيرود في اللغة الفرنسية.

وتحمل جائزة آسيا جبار الكبرى للرواية اسم واحدة من أهم أعلام الادب الجزائري وصاحبة منجز أدبي مهم في العالم بالإضافة إلى مساهمات في السينما والنقد حظيت بتقدير عالمي وحازت العديد من الجوائز المهمة.

وقد رحلت آسيا جبار (1936-2015) بعد أن حققت صيتا عالميا وأوصلتها مكانتها الأدبية لعضوية الأكاديمية الفرنسية سنة 2005.

ز.و

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق