دولي

إسبانيا مدعوة لتحمل مسؤولياتها التاريخية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

تعهد متضامنون إسبان بالقيام بالمزيد من الفعاليات السياسية للضغط على الحكومة الإسبانية من أجل دفعها للانصياع للشرعية الدولية وتحمل مسؤولياتها تجاه تصفية الاستعمار من مستعمرتها السابقة الصحراء الغربية، ووضع نهاية للاحتلال المغربي اللاشرعي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) اليوم السبت.

وأوضحت الوكالة، أن المتضامنين الإسبان، جددوا “دعمهم ومساندتهم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، طبقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بمنح تقرير المصير للشعوب المستعمرة التي من ضمنها الشعب الصحراوي”.

وأشارت إلى أن السيدة خديجتو المخطار، نائب ممثل جبهة البوليساريو بمدريد، قدمت محاضرة حول مستجدات القضية الصحراوية على المستوى السياسي – خلال مشاركتها في ندوة تضامنية مع الشعب الصحراوي بمدينة ألكالا دي إيناريس الإسبانية – أطلعت من خلالها المشاركين، على الوضعية المزرية التي يعيشها الشعب الصحراوي في المدن المحتلة من الصحراء الغربية في ظل الانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان.

كما استعرضت المسؤولة الصحراوية، ما تتعرض له النساء الصحراويات من اعتداءات وحشية في ظل صمت الدولة الإسبانية عما يرتكبه المخزن المغربي من جرائم في حق المدنيين الصحراويين هناك، يضيف ذات المصدر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى